طريقة طلب العلم الشرعي - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طريقة طلب العلم الشرعي
رقم الفتوى: 314509

  • تاريخ النشر:الأحد 10 صفر 1437 هـ - 22-11-2015 م
  • التقييم:
6780 0 125

السؤال

أريد أن أتعلم الدِّين بنفسي، فدلوني على كتب بكل المجالات لأبدأ بها، وأرجوكم من الصفر إلى الياء؛ فمستواي ليس جيدًا في العلم.
وهل أقرأ كتابًا كتابًا أم من كل كتاب جزءًا يوميًّا؟ وهل أبدأ بعلم فأنتهي منه أم كتاب من هنا وكتاب من هنا؟ وهل يمكن تحميل الكتب على الحاسوب أم لا بد من شرائها (لكنها غير متوفرة حيث أسكن)؟
وشكرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فقد تكلمنا على هذا الموضوع في فتاوى كثيرة في موقعنا هذا، فراجعها واستفد منها لعمل برنامج تطلب فيه العلم الشرعي، وتسير عليه بانتظام وأناة.
فيرجى مراجعة هذه الفتاوى: 51115، 56544، 57232، 59729، 59868، 22256، 21753، 71732.

وننبهك إلى أنه لا غنى لطالب العلم من شيخ يتأدب الطالب على يديه، ويسترشد به إذا أشكلت عليه الأمور، وقد بيّنّا شروط ذلك وضوابطه في الفتوى رقم: 18328.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: