الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من صلى ثم وجد أثر مذي في ثوبه
رقم الفتوى: 315694

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 19 صفر 1437 هـ - 1-12-2015 م
  • التقييم:
7064 0 176

السؤال

اغتسلت من جنابة، ثم صليت المغرب، وبعد فترة صليت العشاء بنفس الغسل، ثم اكتشفت بعد ذلك وجود آثار جافة للمذي في الملابس الداخلية، فهل عليّ أن أعيد ما صليت أم أنّ صلاتي صحيحة؟
أفيدوني، وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فقد اختلف أهل العلم في من صلى بنجاسة لا يعلم بها، ثم علم بها بعد الصلاة، والراجح أن صلاته صحيحة، وانظر الفتوى رقم: 7931.

وعلى ذلك؛ فإن صلاتك صحيحة -إن شاء الله تعالى- ولا إعادة عليك على القول الراجح، وراجع لمزيد فائدة الفتوى رقم: 174369.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: