الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم العينات المجانية الترويجية
رقم الفتوى: 3157

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 ربيع الأول 1422 هـ - 12-6-2001 م
  • التقييم:
10818 0 382

السؤال

السلام عليكم أنا طالب فى بكالوريوس صيدلة و سوف اتخرج هذا العام ان شاء الله اريد أن اعرف ان كان عملى كمندوب دعاية حلال أم حرام علما بان هذا العمل يتطلب اعطاء الاطباء عينات مجانيه من الادويه حتى اقنعهم بكتابه هذا الدواء للمريض فهل تعتبر هذه رشوة (لعن الله الراشى و المرتشى ) و جزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالأصل أنه يجوز عملك مندوب مبيعات أدوية ما لم يشتمل هذا العمل على محذور شرعي، كأن تكون الأدوية ذات تأثيرات جانبية ولم يبين ذلك في نشراتها المرفقة لها، أو تشتمل الدعاية لها على ذكرها بأوصاف هي غير مشتملة عليها في الواقع، أما ما تهبه للأطباء من عينات هذه الأدوية فإن كان غرضهم منه هو تجربة الدواء ليعلموا مدى فعاليته فلا حرج في ذلك، وإن كان الغرض غير ذلك فهذا محرم شرعاً، وهو داخل في الرشوة المذمومة لأنه سيؤول إلى أن الطبيب يشير على الناس باستعمال هذا الدواء، ليس لجودته بل لأنه هو يجني من وراء ذلك مكاسب شخصية ولا يخفى ما في هذا من الغش وخيانة المرضى.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: