الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم رفض الورثة تنفيذ وصية الميت
رقم الفتوى: 316165

  • تاريخ النشر:الأحد 24 صفر 1437 هـ - 6-12-2015 م
  • التقييم:
7115 0 140

السؤال

توفيت زوجة أبي، وتركت وصية ببناء مسجد من جزء من تركتها، وأن نكون نحن أبناء زوجها مسؤولين عن تنفيذه وإقامته، وأقر بها إخوتها في حياتها, وبعد الوفاة رفضوا تنفيذ هذه الوصية، والقانون في بلدنا لا يلزمهم بتنفيذ هذه الوصية, فإن كان في استطاعتنا تنفيذ وصيتها بالقوة فما حكم ذلك شرعا؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فوصية المرأة ببناء مسجد فيما لا يزيد عن ثلث تركتها وصية صحيحة ماضية، وليس من حق الورثة أن يمنعوها إذا أقروا بها أو جحدوها وقامت البينة عليها، وإنما لهم الحق في رد ما زاد عن ثلث التركة منها، وأما ردها كلها: فليس لهم ذلك، وإذا منعوا إمضاء الجائز منها فليُرفع أمرهم إلى المحكمة الشرعية، وإذا كان الأمر كما ذكرت من أن القضاء لا يلزمهم بإمضائها، فلا نرى أن تفعلوا ذلك بالقوة، لما قد يترتب عليه من شر وفساد لا تحمد عقباه، وانظر الفتوى رقم: 123483، عن تغيير المنكر، والفتوى رقم: 242860، عن درجات إنكار المنكر والموازنة بين المصالح والمفاسد.

والله أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: