الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أذان الكمبيوتر لا يستعاض به عن الأذان الشرعي
رقم الفتوى: 31985

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 12 ربيع الأول 1424 هـ - 13-5-2003 م
  • التقييم:
3369 0 221

السؤال

عندي جهاز كمبيوتر فيه برنامج الأذان المسجل، وهو مبرمج للأذان في أوقات الأذان، فهل هذا الأذان كاف، أم إن هذا لا يعد أذانًا؛ لأنه من جماد؟ مع العلم أننا نعيش في بلد غير مسلم، والمسجد يبعد عني قليلًا. وشكرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن كنت تقصد أن هذا الأذان المسجل يذكرك بوقت الصلاة، فلا بأس.

أما إن قصدت أنه أذان شرعي، يُعرف به دخول الوقت، ويؤذن به لجميع الناس، ويكون بديلًا للمؤذن، فلا يصح، وليس هو الأذان المطلوب شرعًا، بل هو صدى تأذين.

والأذان عبادة، يترتب عليها أجر عظيم، كما في الحديث: لو يعلم الناس ما في النداء، والصف الأول، ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه، لاستهموا عليه. متفق عليه. وهذه العبادة لا تتأتى من جماد.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: