الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفرق بين الكافر والعاصي والفاسق
رقم الفتوى: 32021

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 12 ربيع الأول 1424 هـ - 13-5-2003 م
  • التقييم:
35473 0 357

السؤال

ما الفرق بين العاصي، والفاسق، والكافر؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن اصطلاح العلماء في هذه الألفاظ أن العاصي هو من ارتكب معصية، وربما لم يصل إلى حد الفسق؛ حيث إنه لم يجاهر بمعصيته، ولم يصرّ عليها.

وأما الفاسق، فهو الخارج عن الطاعة، الذي يتظاهر بالمعاصي، ويصرّ عليها.

وأما الكافر، فهو الجاحد، الذي لا يؤمن بالله، أو لا يؤمن برسوله صلى الله عليه وسلم.

وهذه الألفاظ بينها تداخل، فربما يصل الفاسق بفسقه إلى الكفر -والعياذ بالله-، إذا رفض أوامر الله تعالى، وتمرد على طاعته، كما قال الله تعالى عن إبليس عندما رفض أمر الله تعالى بالسجود لآدم، قال الله تعالى: فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ [الكهف:50].

والكفر ربما يطلق في الشرع، ويراد به الفسق، أو الكفر دون الكفر الأكبر، كما قال بعض أهل العلم، وأمثلة ذلك كثيرة، منها: ما جاء في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: سباب المسلم فسوق، وقتاله كفر. وهذا كفر دون كفر.

والحاصل؛ أن هذه الألفاظ متفاوتة في اصطلاح العلماء، فأشدها، وأكبرها هو الكفر، والكفر درجات، ويليه الفسق، والفسق كذلك متفاوت، ويلي ذلك العصيان، وهو متفاوت كذلك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: