الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أضواء على كتاب ابن حجر الهيتمي في مولد النبي
رقم الفتوى: 321442

  • تاريخ النشر:الأحد 21 ربيع الآخر 1437 هـ - 31-1-2016 م
  • التقييم:
3786 0 160

السؤال

هناك مولد يسمى مولد ابن حجر، حيث يقرأ في بلادنا في بعض المناسبات، فهل كل ما فيه صحيح مسند، بغض النظر عن حكم قراءته في المناسبات؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فليس كل ما في الرسالة الموسومة بـمولد ابن حجر الهيتمي صحيحا، بل فيها بعض الآثار الضعيفة كالتي أوردها في قصة خلقه صلى الله عليه وسلم، وكذلك من الأخطاء التي فيها توسل المؤلف بالنبي صلى الله عليه وسلم، وذلك غير جائز بعد موته صلى الله عليه وسلم، وراجعي الفتوى رقم: 138103، والتي بعنوان: مذاهب العلماء في التوسل بالنبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاته.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: