وجوب اجتماع الأمة تحت راية إمام واحد - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجوب اجتماع الأمة تحت راية إمام واحد
رقم الفتوى: 3232

  • تاريخ النشر:الأحد 17 صفر 1421 هـ - 21-5-2000 م
  • التقييم:
705 0 95

السؤال

هل يأَثم المسلمون بعدم وجود خلافة إسلامية؟ إذا كان الجواب بنعم فماذا علينا أَن نفعل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

يجب على المسلمين أن يجتمعوا ويجمعوا شملهم، ويعملوا على رفع الخلافات بينهم. وأعلى ذلك وأكمله أن يكونوا أمة واحدة، أمرها شورى بينها، تظللها راية واحدة، وأن تستخلف عليها إماماً تتوفر فيه شروط الإمامة الكبرى، ليقيم شعائر الدين ويبسط سيطرة الدولة الإسلامية على بلاد المسلمين، وينشر الأمن والاستقرار وينصر المظلومين ويأخذ على أيدي الظالمين، وعليهم أن يفعلوا كل الوسائل المشروعة لتحقيق هذا الهدف. والوصول إليه. فإن لم يفعلوا ذلك مع القدرة عليه أثم القادرون منهم على ترك ذلك. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: