الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العقد المتضمن اشتراط رد أكثر من القرض فاسد
رقم الفتوى: 32345

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 ربيع الأول 1424 هـ - 21-5-2003 م
  • التقييم:
1648 0 241

السؤال

قامت مؤسسة بإنشاء صندوق لخدمة الجانب الاجتماعي لموظفيها غير أن الاقتطاع الشهري (وهو اقتطاع هزيل) من مرتب الموظفين إلزامي ويقوم هذا الصندوق بمنحهم قروضاً (من الأموال التي جمعت) مقابل فوائد غير مرتفعة فهل يجوز للموظف العامل بالمؤسسة الاقتراض منها لأجل بناء مسكن؟ علما بأن تلك الاقتطاعات ستضيع منه لا محالة وهي ملكه أصلا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالتأمين الاجتماعي محرم، ولكن لو ألزم به العامل في شركة أو غيرها فلا حرج عليه في دفع ما ألزم به، ولا يأخذ أكثر مما دفع. وأما الاقتراض من الشركة المؤمن فيها بعقد يتضمن اشتراط رد أكثر من القرض فمحرم، والعقد فاسد. والواجب على المسلم البعد عنه، سواءً كان اقتراضه لبناء مسكن أو غيره، ولمزيد من الفائدة تراجع الفتوى رقم: 7394، والفتوى رقم: 14049. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: