الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تعليق وبيان حول رأي الدكتور القرضاوي في أهل الكتاب
رقم الفتوى: 32405

  • تاريخ النشر:السبت 23 ربيع الأول 1424 هـ - 24-5-2003 م
  • التقييم:
8541 0 301

السؤال

هل افتى الدكتور يوسف القرضاوي بأن النصارى مآلهم الجنة؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن رأي الشيخ الدكتور القرضاوي حفظه الله في أهل الكتاب هو أنه يحكم بكفرهم في الدنيا، لكنه يفرق بين من بلغه الإسلام على وجه صحيح ولم يسلم فيحكم بكفره في الدنيا والآخرة وبين من لم يبلغه فإنه وإن حكم عليه في الدنيا بالكفر وعومل معاملة الكافر إلا أنه في الآخرة مثله مثل أهل الفترة الذين ماتوا قبل بلوغ الإسلام، وانظر مصيرهم في الفتوى رقم: 3191. وقد بين الشيخ رأيه في هذه المسألة بوضوح، في تعليقه على فتاوى الشيخ مصطفى الزرقا رحمه الله، حيث قال الشيخ الزرقا: فهؤلاء -يعني أهل الكتاب- من الصعب أن يحكم عليهم بالكفر ما لم يبلّغوا الإسلام. وعلق الشيخ القرضاوي بقوله: رأيي والله تعالى أعلم، أن جميع من لم يؤمن برسالة محمد صلى الله عليه وسلم فهو كافر بالنظر لأحكام الدنيا، فلا يجوز للمسلمة أن تتزوجه ولا توارث بينه وبين مسلم..... إلخ، وإنما الكلام في أحكام الآخرة هل هو ناج عند الله تعالى أو معذب، هنا يأتي التقسيم الذي قال شيخنا حفظه الله ونفعً به..... ولي بحث مطول عن كفر اليهود والنصارى وأنه من المعلوم من الدين بالضرورة، نشرته في صحف قطر منذ أشهر قريبة. وقد اطلعنا على هذا البحث المفصل الذي نشر في تسع مقالات مطولة تبنى فيها الشيخ الرد على من شكك أو توقف في تكفير النصارى، فأجاد وأفاد جزاه الله خيراً. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: