الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المقصود باستمرارية الحدث
رقم الفتوى: 32885

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 ربيع الآخر 1424 هـ - 11-6-2003 م
  • التقييم:
4096 0 247

السؤال

لقد قرأت كثيراً في فتاوى سلس الريح، أرجو من حضراتكم أن تعطوني جوابا عن ما المقصود باستمرارية الحدث في سلس الريح، فعندي الريح ينقطع أحيانا لساعات ويأتي أحيانا أخرى بدون صوت أو رائحة في أوقات لا أستطيع تحديدها ولا أعلم متى ستنقطع بل ويكثر مع بداية الوضوء والصلاة من انفعالي للخوف على الوضوء ولا يتغير هذا الإحساس مهما تغيرت أوقات الصلاة أو حاولت تأخيرها

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد تقدم معنى السلس وحكمه في الفتوى رقم: 8777، وزيادة في الإيضاح نقول: المقصود باستمرارية الحدث هو وجود الحدث في كل الوقت بحيث لا يجد من ابتلي به متسعاً من الوقت للطهارة والصلاة، فإن وجد متسعاً من الوقت يمكنه من التطهر والصلاة فيه التطهر والصلاة فيه بدون حدث وجب عليه الوضوء. فإن كان الحدث ينقطع في وقت ويسترسل في وقت -كما هو حال السائل- لزمه الوضوء والصلاة في وقت انقطاعه، إلا أن يخاف فوت الوقت فيتوضأ ويصلي في حال استرسال الحدث. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: