هل يجوز معالجة شخص ببطاقة تأمين لا تخصه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجوز معالجة شخص ببطاقة تأمين لا تخصه؟
رقم الفتوى: 332575

  • تاريخ النشر:الإثنين 5 ذو القعدة 1437 هـ - 8-8-2016 م
  • التقييم:
5751 0 132

السؤال

لي صديق أصيب في حادث مروري في ركبته ويحتاج إلى عملية جراحية تكلفه ما يعادل عشرة آلف دولار، وظروفه المادية صعبة، وعندي تأمين يغطي ذلك بدون فلوس، فهل يجوز أن أعطيه التأمين؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالمتبادر من السؤال أنه ليس من حقك أن تعطي صديقك بطاقة التأمين، بل هي خاصة بك.

وعليه؛ فلا يجوز لك ذلك ولو كان محتاجا, فقد قال صلى الله عليه وسلم: المسلمون على شروطهم. رواه أبو داود، وصححه السيوطي.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: