الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثواب الحج أفضل من ثواب العمرة
رقم الفتوى: 33293

  • تاريخ النشر:الأحد 15 ربيع الآخر 1424 هـ - 15-6-2003 م
  • التقييم:
9365 0 398

السؤال

ما الفرق بين الحج و العمرة في الثواب؟ و شكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن أفضل ما يتقرب به العبد إلى خالقه جل وعلا تأدية الفرائض، كما قال صلى الله عليه وسلم: وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه. رواه البخاري قال الحافظ ابن حجر في الفتح: ويستفاد منه أن أداء الفرائض أحب الأعمال إلى الله تعالى، قال الطوفي: الأمر بالفرائض جازم، وتقع بتركها المعاقبة، بخلاف النفل في الأمرين، وإن اشترك مع الفرائض في تحصيل الثواب، فكانت الفرائض أكمل، فلهذا كانت أحب إلى الله وأشد تقربا. اهـ. ومن المعلوم أن النوافل إنما شرعت لتكملة نقص الفرائض، وعلى هذا فثواب الحج الواجب أفضل قطعا من ثواب العمرة، وكذلك إن كان غير واجب، كما دل على ذلك ظاهر الأحاديث، ولمزيد من الفائدة راجع الفتوى رقم: 25525، . والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: