الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى أسماء: ميرا، رنيم، لميس
رقم الفتوى: 336634

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 10 محرم 1438 هـ - 11-10-2016 م
  • التقييم:
7425 0 126

السؤال

أود معرفة معاني الأسماء التالية (ميرا، رنيم، لميس) وهل من الناحية الدينية والشرعية تعتبر أسماء إسلامية؟
مع الشكر.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالأسماء المذكورة لا حرج في التسمية بها -إن شاء الله تعالى-؛ فاسم "ميرا" بفتح الميم مصدر: مار ميرا، ومعناه الإتيان بالزاد والقوت، وانظر الفتوى رقم: 244381.
وأما "رنيم" فمعناه -كما قال أهل اللغة- ترجيع الصوت؛ جاء في المصباح المنير للحموي "تَرَنَّمَ الْمُغَنِّي تَرَنُّمًا، وَرَنِمَ يَرْنَمُ، مِنْ بَابِ تَعِبَ: رَجَّعَ صَوْتَهُ، وَسَمِعْتُ لَهُ رَنِيمًا مَأْخُوذٌ مِنْ تَرَنُّمِ الطَّائِرُ فِي هَدِيرِهِ". ولذلك لا حرج في التسمية به.
وكذلك اسم "لميس" لا حرج في التسمية به أيضا؛ فهو من اللمس، وهو المس..؛ جاء في كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيدي "لمس: اللَّمْسُ: طلب الشيء باليد من هاهنا وهنا ومِنْ ثَمَّ. لميسُ: اسمُ امْرأة". وانظر الفتوى رقم: 150421.
ولمعرفة ضابط الأسماء المشروعة والممنوعة انظر الفتوى رقم: 12614، وما أحيل عليه فيها. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: