انتفاع الموظف بالتأمين الصحي الذي توفره له جهة العمل - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

انتفاع الموظف بالتأمين الصحي الذي توفره له جهة العمل
رقم الفتوى: 343099

  • تاريخ النشر:الإثنين 4 ربيع الآخر 1438 هـ - 2-1-2017 م
  • التقييم:
3609 0 110

السؤال

أعمل في شركة بإحدى الدول غير الإسلامية، وستقوم بدفع التأمين عني، فما حكم هذا التأمين؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن كنت تقصد التأمين الصحي: قد سبق أن بينا أنه لا حرج على الموظف في الانتفاع بالتأمين الصحي الذي توفره له جهة العمل، ما دامت جهة العمل هي التي ستتولى عقد التأمين، ولا اختيار للموظف في الحصول على حق العلاج من جهة عمله دون هذا التأمين ـ بقطع النظر عن حكم التأمين نفسه هل هو من التأمين التعاوني الجائز، أو من التأمين التجاري المحرم ـ كما في الفتوى رقم: 334387.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: