الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ضوابط المتاجرة في الأسهم والعملات عن طريق الإنترنت
رقم الفتوى: 343171

  • تاريخ النشر:الإثنين 4 ربيع الآخر 1438 هـ - 2-1-2017 م
  • التقييم:
4423 0 98

السؤال

جزاكم الله عنا كل خير. سؤالي لعلمائنا الأفاضل أنه يوجد على الإنترنت منصة لتداول العملات والأسهم اسمها: etoro ومبدأ المنصة أنها تعتمد على الطريقة الاجتماعية في التداول، فأستطيع كمبتدأ أن أنسخ عمليات من هم أفضل أداء مني بالنظر إلى نسبة الأرباح، ومعدلات المخاطرة لديهم، والنسخ هنا يعني أنني أودعت أموالي لديه ليتداولها عني، ثم آخذ أرباحي أو خسائري.
والطريقة الثانية أن أحصل على 100$ مقابل كل دعوة لصديق بعد قيامه بأول عملية شحن لرصيده، وأنا لا أعرف كيف يتداول من نسخت أداءه، وهل يتداول بأسلوب الفوركس الإسلامي أم الفوركس الربوي، فهل في هذا مكسب محرم؟ إضافة إلى أن هذا الموقع مرخص له من قبرص، وإسرائيل، فما فتواكم؟ أفتوني -جزاكم الله كل خير-.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فمثل هذه المواقع العالمية التي يقوم عليها غير المسلمين، الأصل فيها أنها لا تراعي الضوابط الشرعية في معاملاتها؛ ولذلك لا يصح التعامل من خلالها إلا بعد السؤال، ومعرفة واقعها، وهذا ما لا نعرفه؛ ولذلك ننصح السائل بالتوقف عن التعامل من خلالها حتى يتبين.

وعلى أية حال؛ فقد سبق لنا ذكرنا الضوابط الشرعية لبيع وشراء الأسهم في الفتويين: 1241، 3099.

وضوابط المتاجرة في العملات وغيرها عن طريق الإنترنت في الفتويين: 49514، 71413.

وراجع لمزيد الفائدة الفتويين: 283099، 313933.   

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: