البوذية.. مؤسسها ومبادئها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

البوذية.. مؤسسها ومبادئها
رقم الفتوى: 34579

  • تاريخ النشر:الخميس 11 جمادى الأولى 1424 هـ - 10-7-2003 م
  • التقييم:
19350 0 459

السؤال

بسم الله والصلاة والسلام على محمد صلى الله عليه وسلم. أما بعد:
هل البوذية ديانة سماوية؟
جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالبوذية ديانة أرضية وضعية من صنع البشر، ظهرت في الهند في القرن الخامس قبل الميلاد، تنطوي على معتقدات باطلة ذات طابع وثني. وقد أسسها سدهارتاحوتاما  الملقب ببوذا، وكلمة بوذا تعني العالم، ويطلق عليه أيضًا لقب سكاموني، ومعناه: المعتكف. وكانت نشأته على حدود نيبال، نشأة مترفة، حيث كان أميرًا، تزوج صغيرًا، ولما بلغ السادسة والعشرين هجر زوجته إلى الزهد والتقشف والتأمل في الكون، وانتهج نهجًا خاصًا في الكون ليتخلص الإنسان به من آلامه، ودعا إلى ذلك كثيرًا من الناس. وللبوذية مذهبان: مذهب شمالي، وهو السائد في الصين واليابان ومملكة نيبال. والمذهب الجنوبي، وهو السائد في بورما والهند وسريلانكا. وأتباع المذهب الأول غالوا في بوذا حتى ألهوه. وأتباع المذهب الثاني أقل غلواً.

يعتقد البوذيون عدة معتقدات باطلة منها: القول بتناسخ الأرواح، وأن بوذا هو ابن الله، وأنه مخلص البشرية من مآسيها وآلامها، وأنه يحمل عنهم جميع خطاياهم. وهذا الاعتقاد يشبه ما يعتقده كثير من طوائف النصارى في عيسى ابن مريم عليه السلام. ويعتقدون كذلك أن بوذا دخل ذات مرة أحد الهياكل فسجدت له الأصنام، وقد حاول الشيطان إغواءه فلم يفلح، وأنه قد نزل عليه نور أحاط برأسه وأضاء من جسده نور عظيم، فقال من رآه على تلك الحال: ما هذا بشرًا إن هو إلا إله. ويعتقد البوذيون كذلك أن بوذا سيرجع ويخلص العالم من الشرور والآثام. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: