الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لماذا لا يفتح قبر النبي صلى الله عليه وسلم ليراه الناس؟
رقم الفتوى: 346222

  • تاريخ النشر:الخميس 20 جمادى الأولى 1438 هـ - 16-2-2017 م
  • التقييم:
10910 0 95

السؤال

أحب أن أسألكم سؤالا أخجل أن أسأله أحداً غيركم حتى لا يظن بي سوءًا: أحب رسول الله صلى الله عليه وسلم محبة عظيمة، ففكرت في أحد الأيام لماذا لا يفتح قبر النبي صلى الله عليه وسلم حتى نرى وجهه الشريف، لأنه لا يخفى على شريف علمكم أنه باق على خلقته، لأن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء، فهل في هذا محظور شرعي؟.
أرشدوني ووجهوني بارك الله في جهودكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فهنيئا لكم بمحبة النبي صلى الله عليه وسلم، ونفيدكم أنه حي في قبره، وأعمال أمته تعرض عليه يوم الجمعة، كما هو مبين في الفتويين رقم: 27347، ورقم: 23341.

وأما عن فتح قبره: فلا يجوز شرعا، فالشرع حرم نبش القبور ما لم تبل، وأجسام الأنبياء كما علمت لا تأكلها الأرض. وراجع الفتويين رقم: 24582، ورقم: 56764.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: