هل يجوز دعاء من استؤصل رحمها بالإنجاب - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجوز دعاء من استؤصل رحمها بالإنجاب؟
رقم الفتوى: 347365

  • تاريخ النشر:الخميس 4 جمادى الآخر 1438 هـ - 2-3-2017 م
  • التقييم:
6776 0 133

السؤال

أنا فتاة عمري ٢٥ سنة رزقت بمولود، وهو ـ بفضل الله ـ بصحة جيدة، وتم استئصال الرحم لدي إثر نزيف رحمي حاد، وكما يقول الأطباء فلن أنجب مرة أخرى، فهل لي بالدعاء والطلب من الله تعالى بأن يرزقني مرة أخرى؟ أم هذا الشيء مناف للعقل؟ على الرغم من سماعي عن حالات للحمل تحدث في البطن وتنمو به دون وجود رحم، ولدي ثقة بأن الله سيرزقني من جديد.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فننصحك بالرضا بقضاء الله والاستسلام لحكم الله، وأن تعلمي أن اختيار الله لك خير من اختيارك لنفسك، وهو سبحانه لا يقضي للمؤمن قضاء إلا كان خيرا له، فاصبري على ما أصابك واحتسبي، وأما دعاؤك المذكور: فإن كان الحمل مستحيلا من حيث العادة، فالدعاء به من الاعتداء في الدعاء، على ما بيناه في الفتوى رقم: 179729.

وانظري للفائدة الفتويين رقم: 268405، ورقم: 179925.

ومرد علم كون هذا مستحيلا أو جائز الوقوع إلى أهل الاختصاص.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: