الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سبب تسمية الكعبة بالبيت الحرام
رقم الفتوى: 35061

  • تاريخ النشر:السبت 20 جمادى الأولى 1424 هـ - 19-7-2003 م
  • التقييم:
35445 0 402

السؤال

لماذا سميت الكعبة بمكة ببيت الله الحرام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد سمى الله تعالى الكعبة بالبيت الحرام في كتابه العزيز، فقال: جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَاماً لِلنَّاسِ [المائدة:97].

وأضافه إلى نفسه إضافة تكريم وتشريف على لسان خليله إبراهيم عليه السلام، فقال: رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّم [إبراهيم:37].

وسمي بالبيت الحرام: لأن الله حرمه وعظَّمه، وحرَّم القتال والاصطياد عنده.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: