الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التفصيل في منع الإنجاب
رقم الفتوى: 351919

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 6 شعبان 1438 هـ - 2-5-2017 م
  • التقييم:
5357 0 81

السؤال

هل الإنجاب تعتريه الأحكام الخمسة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالإنجاب نفسه لا يتعلق به حكم تكليفي، ولكن تتعلق الأحكام بالأسباب المفضية إليه، أو المانعة منه، فالزواج وهو أول وسائله، في الأصل مندوب إليه، وقد تعتريه الأحكام الخمسة، وراجعي الفتوى رقم: 3011
وأمّا منع الإنجاب بالعزل أو غيره، ففيه تفصيل، فتعاطي ما يمنع الإنجاب بالكلية، حرام، لا يجوز إلا عند الضرورة كالخوف على حياة المرأة، وانظري الفتوى رقم: 152183
وأمّا اتخاذ وسيلة لتأجيل الإنجاب، كالعزل وغيره من وسائل منع الحمل المؤقتة، فهو جائز بالتراضي بين الزوجين، كما بينا ذلك في الفتوى رقم: 31369

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: