الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الشعير صنف مستقل في ربا الفضل
رقم الفتوى: 35205

  • تاريخ النشر:السبت 27 جمادى الأولى 1424 هـ - 26-7-2003 م
  • التقييم:
4219 0 294

السؤال

هل الشعير صنف في ربا الفضل أم هو من صنف القمح؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالظاهر أن كلاً من الشعير والقمح صنف مستقل في ربا الفضل، ويدل لذلك حديث عبادة بن الصامت قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الذهب بالذهب والفضة بالفضة والبر بالبر والشعير بالشعير والتمر بالتمر والملح بالملح، مِثْلاً بمثل، سواء بسواء، يدًا بيدٍ، فإذا اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم إذا كان يدًا بيد. رواه مسلم. وذكر ابن حجر في الفتح أن البخاري شرح قول سلمان بن حرب : لا ربًا إلا في النسيئة فقال: هذا عندنا في الذهب والوَرِق والحنطة بالشعير متفاضلاً، ولا بأس يدًا بيد، ولا خير فيه نسيئة. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: