فتاوى حول أخذ الفائدة بحجة انخفاض قيمة العملة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فتاوى حول أخذ الفائدة بحجة انخفاض قيمة العملة
رقم الفتوى: 35265

  • تاريخ النشر:الأحد 28 جمادى الأولى 1424 هـ - 27-7-2003 م
  • التقييم:
3340 0 237

السؤال

في موضوع الربا، فأنا من مصر، و عندما أضع 10,000 جنيه (كمثال) في بنك عام 1995
ثم لي 10% من رأس المال كل عام، فهذا ظاهره ربا و لكن الواقع أن عام 2003 إذا ظل المبلغ 10,000 جنيه أكون قد خسرت أكثر من نصف المبلغ، حيث أن الجنيه انخفضت قيمته، فلا نستطيع القول بأن 10,000 جنيه عام 1995 مثل 10,000 عام 2003 هذا أول جزء.
ثاني جزء: كما قالت مدرسة الاقتصاد بأن البنوك المسماة إسلامية في مصر تتحايل على الأفراد وتعطيهم ما قيمته (كمثال) 4% في عام ثم 12% في آخر، وهكذا حتى تصل في النهاية لنفس نسبة الربح في البنوك الأخرى كما قالت إن البنوك الوحيدة التي تتعامل معاملة صحيحة مع الأموال هي في السعودية، فماذا أفعل في أموالي؟ وأين أودعها؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد تقدمت الإجابة عن هذه التساؤلات ضمن الفتوى رقم: 31724 والفتوى رقم: 34917 والفتوى رقم: 33082. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: