الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تشرع قراءة سورة الأنعام عند المحتضر
رقم الفتوى: 35349

  • تاريخ النشر:الأربعاء 24 جمادى الأولى 1424 هـ - 23-7-2003 م
  • التقييم:
7662 0 279

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .... أريد أن أسأل عن فضل سورة الأنعام عند قراءتها عند المتوفى حال الاحتضار؟
وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فلم نقف على حديث يدل على مشروعية قراءة سورة الأنعام عند المحتضر، والوارد إنما هو قراءة سورة يس، كما رواه أحمد وأبو داود وابن ماجه ، وصححه ابن حبان عن معقل بن يسار عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال: اقرأوا يس على موتاكم. وفي سنده ضعف، ولكن يعضده ما ورد عن بعض التابعين ومنهم صفوان بن عمرو، وصالح بن شريح الكوفي. وبه أخذ جمهور أهل العلم، فاستحبوا قراءة سورة يس عند المحتضر. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: