لا يجوز الإجهاض في أي مرحلة من مراحل الحمل - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يجوز الإجهاض في أي مرحلة من مراحل الحمل
رقم الفتوى: 35536

  • تاريخ النشر:الأربعاء 1 جمادى الآخر 1424 هـ - 30-7-2003 م
  • التقييم:
15485 0 392

السؤال

ما حكم الإسلام في الإجهاض بعد 4 أسابيع؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالإجهاض بعد مضي أربعة أسابيع من الحمل محرم ، ولا يجوز في أي مرحلة من مراحل الحمل على الصحيح ، إلا في حالة ما إذا كانت هناك ضرورة تقتضي ذلك، ولا بد أن تكون محققة ومعتبرة شرعًا، مثل أن يكون الإبقاء على الحمل يمثل خطرًا محققًا على حياة الأم، ولا يثبت ذلك إلا بتقرير طبي موثوق به من طبيب ثقة. وإذا تم الإجهاض قبل تخلق الجنين - وهو يتخلق بعد مرور أربعين يومًا بنص الحديث - فتجب التوبة من ذلك، وهي كافية إن شاء الله، ولا تترتب عليه كفارة. وللفائدة تراجع الفتوى رقم: 2016. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: