الدعاية للشركات والمواقع المحرمة لا يجوز - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدعاية للشركات والمواقع المحرمة لا يجوز
رقم الفتوى: 35684

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 30 جمادى الأولى 1424 هـ - 29-7-2003 م
  • التقييم:
3871 0 254

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أما بعد: شيخنا الفاضل، أريد أن أعرف ما حكم التربح من هذا الموقع الأمريكي للإعلان عبر البريد الإلكتروني؟ عنوان الموقع www.zwallet.com مع رجاء سرعة الإجابة .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فبالاطلاع على الموقع تبين أن الأرباح التي يحصل عليها المستخدم هي في مقابل الدعاية للموقع، وترويج الإعلانات عن طريقه. وعليه فهذا العمل غير جائز؛ لما قد يترتب عليه من الإعانة على الإثم والعدوان، بالدعاية للشركات والمواقع المحرمة، كالشركات الربوية، ومحلات بيع الخمور، وأماكن الدعارة، وغير ذلك مما لا تجوز الإعانة عليه ولا الترويج له، ولا يخفى أن الإعلان عن هذه المذكورات وأشباهها أمر شائع منتشر، بل غالب، فوجب التحرز والتوقي من الإعانة عليه. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: