الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما حكم قول كلمة: اللعنة؟
رقم الفتوى: 357571

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 ذو القعدة 1438 هـ - 7-8-2017 م
  • التقييم:
5117 0 110

السؤال

ما حكم قول كلمة: اللعنة؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن الحكم على عبارة ما فرع عن معرفة المقصود بها.

 وكلمة: اللعنة ـ هكذا مفردة دون تركيبها في جملة، لا يتبين المقصود بها.

والذي يمكننا قوله: إنه إن كان مقصود المتكلم بها لعن شيء معين ـ معنوي، أو مادي ـ لا يستحق اللعن، فهو محظور شرعًا، كما في الفتوى رقم: 302482، وتوابعها، والفتوى رقم: 341551.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: