فتاوى عن أركان الحج وواجباته وشروطه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فتاوى عن أركان الحج وواجباته وشروطه
رقم الفتوى: 358219

  • تاريخ النشر:الإثنين 29 ذو القعدة 1438 هـ - 21-8-2017 م
  • التقييم:
4875 0 86

السؤال

أنا عازم على الحج هذه السنة وأريد معرفة أركان وواجبات الحج فقط وبالتفصيل، وكيف تؤدى ومتى وأين؟ لكي أتبعها في حجي؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

ففي البداية نسأل الله تعالى أن يوفقك لأداء فريضة الحج هذا العام, وأن يتقبل منا ومنك جميع الطاعات, ثم ننبهك على أن المقام لا يتسع لبيان صفة الحج بالتفصيل، ولكن يمكنك الرجوع فيها إلى بعض فتاوانا المتعلقة ببيان أركان الحج وواجباته وشروطه، ومحظورات الإحرام وغيرها، مثل الفتاوى التالية أرقامها: 14398، 13743, 3616، 13794, 136586، 22341.

كما ننصحك بقراءة بعض الكتب المفيدة في هذا المجال مثل كتاب: الحج والعمرة والزيارة على ضوء الكتاب والسنة للشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ـ رحمه الله ـ وكذا كتاب المنهج لمريد العمرة والحج للشيخ ابن عثيمين رحمه الله.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: