الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخذ مقاطع مرئية للدعاة من حسابات آخرين وإعادة دبلجتها ونشرها
رقم الفتوى: 358282

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 30 ذو القعدة 1438 هـ - 22-8-2017 م
  • التقييم:
2756 0 121

السؤال

أنشأت حسابًا أو قناة، وأخذت مقاطع من حسابات أخرى لمشايخ، وأقصد أن أناسًا عاديين يأخذون مقاطع لمشايخ وينشرونها، وتكون مدة المقطع دقيقة مثلًا بالانستقرام، وصاحب الحساب يضع مناظر طبيعية، واسم حسابه على المقطع، فهل يجوز لي أخذ المقطع، ووضع مناطر طبيعية أخرى، ووضع حسابي، وأكون أنا الذي عملت الإنتاج للمقطع؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فلا نعلم مانعًا شرعيًا يمنع من أخذ مقاطع مرئية مفيدة للدعاة والعلماء من حسابات أشخاص آخرين، وإعادة دبلجتها ونشرها, وليس في أخذ تلك المقاطع تعد على صاحب الحساب؛ إذ ليس هذا داخلًا في حقوق النشر؛ لأن المقطع الأصلي للشيخ أو العالم، ليس حكرًا على صاحب الحساب، ولا هو من تأليفه، وجهده، وإنما هو كغيره: أخذ ذلك المقطع، ووضعه في حسابه، فإذا جاء آخر، فله أن يستفيد من المقطع، ويدبلجه بصورة يراها أنسب وأفضل، وينشره، وانظري الفتوى رقم: 170951.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: