الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحكام صوم من نزلت الدموع إلى حلقه
رقم الفتوى: 358345

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 30 ذو القعدة 1438 هـ - 22-8-2017 م
  • التقييم:
7486 0 95

السؤال

عند البكاء أحس بملوحة في فمي، وكنت أظن أنني أبتلع الدموع الساقطة على وجهي، ولكنها ليست كذلك، بل هي إفرازات من فمي أو شيء من الدموع ينزل عبر القناة الأنفية، وقد قرأت عنه في الأنترنت، وهو أمر نادر، لكنه موجود، فما حكمه أثناء الصيام والصلاة؟ أصبحت لا أبكي خوفا من أن أبتلعه.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فما ينزل من الدموع عبر قناة الأنف لا يضر، لعسر التحرز منه، أما ما ينزل من الوجه إلى الفم مباشرة، فإن تعمد ابتلاعه مفسد للصيام إذا كثر، بخلاف القليل منه كالقطرة والقطرتين، فلا يفطر، فقد نص بعض أهل العلم من الحنفية على أن الدموع والعرق إذا نزلت إلى الحلق وكانت كثيرة بحيث يجد الصائم ملوحتها في حلقه مفسدة للصوم، أما القليل منها كالقطرة والقطرتين، فلا يضر، وانظري الفتوى رقم: 66884

وللمزيد انظري الفتاوى التالية أرقامها: 343123، 55556، 140053.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: