الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم نظارات الواقع الافتراضي
رقم الفتوى: 358546

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 ذو الحجة 1438 هـ - 29-8-2017 م
  • التقييم:
4301 0 124

السؤال

ما حكم نظارات الواقع الافتراضي؟ وهل حكمها مشابه لحكم الصور الفوتوغرافية إذا افترضنا أنها مباحة؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فسواء أكان حكم الصور المرئية بهذه النظارات له حكم الصور الفوتوغرافية أم لا، فلا يحرم النظر إلى ما يظهر فيها من حيث كونه صورة، وليس من يشاهد الصور كمن صورها في الحكم، ولا يدخل في الوعيد الوارد في المصورين، وقد سبق لنا التنبيه على ذلك في عدة فتاوى، منها الفتاوى التالية أرقامها: 200555، 107966، 239239، 104218، 110405

هذا في حكم هذه النظارات من حيث الصور المرئية بها، ويبقى النظر في حكمها من حيث السلامة من الضرر الصحي، بدنيا ونفسيا، وهذا يرجع فيه لأهل الاختصاص.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: