حكم الأخذ من مال الزوج أو الأب دون علمهم لإتمام الدراسة الجامعية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الأخذ من مال الزوج أو الأب دون علمهم لإتمام الدراسة الجامعية
رقم الفتوى: 364207

  • تاريخ النشر:الأحد 23 صفر 1439 هـ - 12-11-2017 م
  • التقييم:
2636 0 74

السؤال

هل يجوز أخذي من مال زوجي أو أبي دون علمهم؛ لإنهاء دراستي الجامعية في الطب. علما أنهم يرفضون إعطائي المال اللازم لتكملة دراستي.
أبي يقول: زوجك يدفع، وزوجي يقول: أبوك يدفع. وأنا لا أملك شيئا فماذا أفعل؟
حلمي أن أصبح دكتورة لأستقل بحياتي تماما.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فنفقة الدراسة الجامعية ليست من النفقات الواجبة على الزوج ولا على الأب. وراجعي الفتوى رقم: 290371.

وعليه؛ فلا يجوز لك أن تأخذي من مال زوجك، أو من مال أبيك شيئاً بغير إذنهما بغرض الإنفاق على الدراسة الجامعية.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: