حكم مشاهدة برامج السحرة في التلفاز - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم مشاهدة برامج السحرة في التلفاز
رقم الفتوى: 36565

  • تاريخ النشر:الجمعة 17 جمادى الآخر 1424 هـ - 15-8-2003 م
  • التقييم:
13076 0 343

السؤال

ما حكم مشاهدة برنامج السحرة على التلفاز وهل يدخل ذلك في الحديث من أتى عرافًا لم تقبل صلاته أربعين يوما

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فمشاهدة السحر عمدًا لا تجوز لما فيها من إقرار الباطل والرضا به، وتشجيع الناس عليه، بل الواجب على المرء أن يعرض عنه عند رؤيته، سدًّا للذريعة وحماية للعقيدة. قال تعالى في وصف عباد الرحمن: وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَاماً[الفرقان:72]. فالأظهر من سياق الآية أن المراد بـ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ أنهم لا يحضرون الزور، والزور هو: كل باطل مزور مزخرف، واللغو: هو كل سقط من قول أو فعل. فيدخل في ذلك السحر وغيره مما يشمله المعنى، إذ السحر من أكبر الباطل وأعظم الزور. قال الشيخ منصور سبط الطبلاوي ، في حاشيته على تحفة المحتاج: وكل ما حَرُم حرُم التفرج عليه؛ لأنه إعانة على المعصية. اهـ وقال البيجرمي في حاشيته على تحفة الخطيب : وما هو حرام في نفسه يحرم التفرج عليه؛ لأنه رضًا به، كما قال ابن قاسم على المنهج. اهـ ولا فرق في الحرمة بين رؤية السحر مباشرة، وبين رؤيته في التلفاز، إذ الرضا بالسحر والفتنة به حاصل في الحالين، والحكم يدور مع علته وجودًا وعدمًا. لكن هل تكون مشاهدة ذلك في التلفاز كمن أتى عرافًا أو كاهنًا أو ساحرًا؟ الظاهر أن النص المذكور في السؤال لا يشمل من شاهد السحر في التلفاز؛ لأنه لم يأته حقيقة، ولم تحصل له الإعانة على منكره. علمًا بأن رؤية هذه البرامج بقصد التعلم أشد حرمة من رؤيتها للتفرج ونحوه. قال تعالى عن هاروت وماروت : وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ[البقرة:102]. ولمعرفة حكم تعلم السحر وحكم فاعله راجع الفتوى رقم: 1653. ولمعرفة حكم إتيان الكهنة والسحرة والعرافين والمشعوذين، راجع الفتاوى التالية: 17266، 24324، 20371، 25403. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: