لا بأس بالتعاون في الاختبار التطبيقي بعلم المسؤولين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا بأس بالتعاون في الاختبار التطبيقي بعلم المسؤولين
رقم الفتوى: 365836

  • تاريخ النشر:الإثنين 16 ربيع الأول 1439 هـ - 4-12-2017 م
  • التقييم:
1457 0 74

السؤال

نحن ندرس في مدرسة خاصة، وندرس في مجال السياحة، وندرس في نظام تشغيل صعب وجديد، قمنا بدراسته خلال دورة مكثفة.
وعند إجراء امتحان مصغر، تُركنا نغش ونعمل مع بعضنا البعض، وقد أخبرنا بأن هذا النظام يحتاج إلى ممارسة، وتطبيقه في الوكالات السياحية، مع العلم أني سأذهب إلى الوكالة لتطبيق هذا النظام إن شاء الله.
فهل هذا حرام؟ وهل الراتب حرام؟ هل أتركه أم ماذا أفعل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فما دام هذا الاختبار مصغراً، وغرضه التمرين والتطبيق، وقد ترككم المسؤولون تتعاونون في هذا الاختبار، فهذا جائز، وليس من الغش المحرم. وإذا كان العمل والتطبيق في هذا المجال خالياً من المخالفات الشرعية، فهو جائز، والراتب المكتسب منه حلال.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: