الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تصحيح الأخطاء اللغوية للآخرين في الرسائل العلمية
رقم الفتوى: 36977

  • تاريخ النشر:الإثنين 12 رجب 1424 هـ - 8-9-2003 م
  • التقييم:
4801 0 231

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل العمل في مراجعة رسائل الماجستير والدكتوراة للطلبة وتصحيح الأخطاء اللغوية والهجائية بها حلال أم حرام؟ علماً بأن هذه الرسائل هي بمثابة ورقة الإجابة.
وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فمن المعلوم أن هذه الأمور - نعني الجوانب اللغوية - في مثل هذه البحوث من ضمن ما تقيم به. وعلى هذا، فالواجب أن يكون القيام بتصحيح هذه الأخطاء من عمل من تقدم بهذا البحث، ولا يجوز لغيره القيام بذلك. وراجع الجواب رقم: 871 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: