تقديم تشييع الجنازة على صلاة العشاء
رقم الفتوى: 370075

  • تاريخ النشر:الإثنين 20 جمادى الأولى 1439 هـ - 5-2-2018 م
  • التقييم:
2034 0 86

السؤال

كانت عندنا جنازة، فعندما ذهبت لأصلي عليها في المسجد، وجدت نفسي متأخرًا عن صلاة العشاء، وصلاة الجنازة أيضًا، فلم أدرك أيًّا منهما، والناس قد شرعوا في تشييع الجنازة إلى المقابر، فذهبت معهم، ولم أصلّ الفريضة، وعندما عدت قمت بأداء الفريضة، فهل ما فعلته كان هو الأولى؟ أم إن الأولى صلاة الفريضة أولاً؟ مع العلم أني لم أكن لأدركهم في اتباع الجنازة -جزاكم الله خيرًا-.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فما دام أن صلاة الجماعة قد فاتتك، فلا حرج عليك في تقديم تشييع الجنازة على صلاة العشاء حينئذ، بل لعل تقديم تشييع الجنازة أولى؛ حتى لا يفوتك أجر التشييع، كما فاتك أجر الجماعة، والعشاء وقتها يمتد إلى نصف الليل، أو أكثر، ويستحب تأخيرها ما دامت قد فاتتك صلاة الجماعة.

واحرص مستقبلًا على إدراك جماعة المسجد، وعدم تفويتها حتى لا يفوتك الأجر المترتب عليها. وانظر الفتوى رقم: 240709. عن فضل صلاة الجماعة لمن أدركها من أولها أو آخرها.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة