الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجوب محو ما كُتب على المصحف من كلام محرم وأسماء الفساق
رقم الفتوى: 371554

  • تاريخ النشر:الإثنين 11 جمادى الآخر 1439 هـ - 26-2-2018 م
  • التقييم:
4995 0 127

السؤال

في مدرستي هناك مصحف مكتوب عليه كلمات متضمنة لسب من يكتب على المصحف هل يجب شطبها بالقلم؟ وما حكم تركها هكذا هل يكون كفرا؟
وهناك مصحف آخر مكتوب عليه اسم شخصية مشهورة من الفنانات وأنه يحبها. هل هو كفر إن تركت شطبه؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فوجوب تعظيم المصحف وعدم تعريضه للامتهان مما اتفق عليه المسلمون، وتعظيم المصحف من تعظيم شعائر الله، وقد قال تعالى: ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ {الحج:32}. وإذا تقرر هذا فإن كتابة كلام محرم على المصحف كسب أو نحوه، وكتابة أسماء الفساق ونحوهم عليه، والتعبير عن حبهم مما ينافي تعظيم المصحف بلا شك، ومن ثم، فالواجب على من رأى شيئا من ذلك مكتوبا على المصاحف أن يمحوه، ويحتسب أجر ذلك ومثوبته عند الله تعالى؛ لما فيه من نفي الامتهان عن المصاحف، ومن لم يفعل هذا مع قدرته فهو آثم، ولكن لا يعد هذا الفعل كفرا، وانظر الفتوى رقم: 254500.

وليس كل ما نافى تعظيم المصحف عد كفرا، فقد ذكر أهل العلم صورا في التعامل مع المصحف نصوا على حرمتها، ولم يحكموا بكفر فاعلها، ومن تلك الصور ما اختلفوا فيه، فأجازه بعضهم، وحرمه بعضهم، ولكن لم يقل بكفر فاعله، وانظر مثلا الفتوى رقم: 37516.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: