واجب ورثة من كانت تدخر من مال زوجها بدون علمه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب ورثة من كانت تدخر من مال زوجها بدون علمه
رقم الفتوى: 372301

  • تاريخ النشر:الخميس 21 جمادى الآخر 1439 هـ - 8-3-2018 م
  • التقييم:
1233 0 60

السؤال

توفيت امرأة، ولم يكن لها مورد من مال، وكانت تدخر من مال زوجها بغير علمه لمشاكل مالية بين زوجها وأبيها، فهل لإخوتها وأمها أن يأخذوا نصيبهم مما تركت، رغم علمهم بأنها ادخرته من مال زوجها بغير علمه؟ أم يتركون المال لزوجها؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فلا يحل للمرأة أن تأخذ من مال زوجها بغير إذنه لأجل مشاكل بينه وبين أبيها، وإذا ماتت قبل أن ترده وجب رده إلى زوجها بعد مماتها، ولا يحل ذلك المال لورثتها لأنه مال مغتصب وليس ملكا لها، وانظر الفتوى رقم: 323089 ، والفتوى رقم: 350245، والفتوى رقم: 297586، والفتوى رقم: 290947.

والله تعالى أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: