الضوابط الشرعية العامة لشراء الأسهم والاستثمار فيها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الضوابط الشرعية العامة لشراء الأسهم والاستثمار فيها
رقم الفتوى: 372379

  • تاريخ النشر:الخميس 21 جمادى الآخر 1439 هـ - 8-3-2018 م
  • التقييم:
4862 0 71

السؤال

ما هو حكم اكتتاب سدكو كابيتال ريت (نشاط عقاري).
وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا يمكننا الحكم على أسهم شركة بعينها بجواز شراء أسهمها، والاستثمار فيها، أو عدم ذلك؛ لأن الحكم بذلك يقتضي الاطلاع على نظامها، ومعرفة نشاطها، ومدى اجتنابها للمحاذير الشرعية، وهذا غير متاح لنا، لكن نذكر لك الضوابط الشرعية العامة لشراء الأسهم، والاستثمار فيها. 

فنقول يشترط لجواز التعامل بالأسهم شرطان:

 الأول: أن يكون عمل الشركة مبنيًا على ما هو مباح شرعًا، والنشاط العقاري مباح من حيث الجملة.

الثاني: أن لا تكون هذه الشركة تتعاطى ما هو محرم؛ كأن تضع أموالها، أو جزءًا منها في البنوك الربوية لتجني فوائد تعود بها على المساهمين، أو تقترض بالربا.

وعليه؛ فينظر في مدى توفر هذين الشرطين في الشركة المذكورة، فإن وجدا، فلا مانع من الاكتتاب فيها، والتعامل بأسهمها، وإلا، فلا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: