الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من الأحاديث الضعيفة
رقم الفتوى: 37270

  • تاريخ النشر:الأحد 18 رجب 1424 هـ - 14-9-2003 م
  • التقييم:
2679 0 219

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.إليكم الحديث الذي وجدته في كتاب الزواجر للهيثمي و الذي أورده ابن عساكر. قال عليه الصلاة والسلام:"إذا كان آخر الزمان حرَم فيه دخول الحمَام على ذكور أمَتي بمآزها". قالوا يا رسول الله لم ذلك؟ قال:"لأنَهم يدخلون على قوم عراة ألا وقد لعن الله النَاظر والمنظورإليه." فهل هذا الحديث صحيح وما معناه؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالظاهر -والله أعلم- أن الحديث الذي سألت عنه ضعيف، وذلك لأنا لم نقف عليه إلا مرسلا في كنز العمال، وورد شطر منه في سنن البيهقي وفي مشكاة المصابيح بأسانيد ضيعفة، بل حكم عليه الشيخ الألباني بالوضع في سلسلة الأحاديث الضعيفة 1/ 476. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: