الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما يعتبر من سب الزمان وعيبه وما لا يعتبر
رقم الفتوى: 377215

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 15 رمضان 1439 هـ - 29-5-2018 م
  • التقييم:
2325 0 74

السؤال

هل تعد هذه التعابير سبا للزمن؟ (وهي مقتبسة من نصوص أدبية):
1-في هذا الوقت الملعون. 2-شهورا طويلة قاسية...3-أما في هذا الزمن المعدني (...) زمن السنابل المسلحة.
وأجزل الله لكم الثناء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن المنهي عنه شرعا هو سب الزمان وعيبه، على وجه العتب واللوم والتسخط، وأما وصف الزمان بما فيه على وجه الإخبار والبيان المجرد، فليس بمحظور، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 131297.

وعبارة: (في هذا الوقت الملعون ) لا تحتمل إلا أن تكون سبا للدهر.

وأما قول (شهورا طويلة قاسية) فهذه قد تستعمل على وجه اللوم والعتب، فتكون من سب الدهر، وقد تقع على وجه الإخبار المجرد، فلا محظور في استعمالها حينئذ.

وأما العبارة الأخيرة، فلم يتضح لنا معناها، ولا المراد بها.
ثم إننا لاحظا في أسئلتك السالفة جنوحا إلى الوسوسة والتعمق، فننصحك بالإعراض عن الوساوس جملة، والكف عن التشاغلِ بها، وقطع الاسترسالِ معها، وعدم السؤال عنها، والضراعة إلى الله أن يعافيك منها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: