حكم دفع مؤخر الصداق من أموال الزكاة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم دفع مؤخر الصداق من أموال الزكاة
رقم الفتوى: 378574

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 شوال 1439 هـ - 3-7-2018 م
  • التقييم:
2330 0 73

السؤال

هل يجوز دفع مؤخر صداق من أموال الزكاة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فالسؤال غير واضح كل الوضوح، فإن كان المراد أن يدفع الشخص مال زكاته لزوجته كمؤخر صداق -كما هو ظاهر السؤال- فلا يجوز ذلك بحال، فإن الصداق دين مستحق للزوجة، فكيف يقضى من مال الزكاة الواجب دفعه للفقراء والمساكين.

وأما إن كان المراد دفع الزكاة للزوج ليقضي الدين الذي عليه لزوجته، فإن كان هذا الزوج غارما، وكان عاجزا عن الوفاء، فالدفع إليه جائز. وأما إن كان يقدر على الوفاء، فلا يجوز الدفع إليه من مال الزكاة.

ولبيان الغارم الذي تدفع إليه الزكاة تنظر الفتوى رقم: 127378، ثم إن كان هذا الدين مؤجلا، ففي جواز الدفع إلى الغارم الذي دينه مؤجل خلاف بيناه في الفتوى رقم: 207592.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: