الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التخيلات الجنسية أثناء الصوم
رقم الفتوى: 378799

  • تاريخ النشر:الخميس 22 شوال 1439 هـ - 5-7-2018 م
  • التقييم:
11819 0 114

السؤال

ما حكم استحضار التخيلات الجنسية في نهار رمضان؟ ولكن ليس بنية الإنزال؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن استدعاء التخيلات الجنسية والاسترسال معها اختيارا لا يجوز، ويتأكد ذلك في نهار رمضان، لحرمة الزمان وشرفه، ولما فيه من خدش لعبادة الصيام.

لكن التخيلات الجنسية بمجردها لا توجب الفطر للصائم بلا إشكال، لكن إن أمنى بسببها: فهل يفسد صومه بذلك أم لا ؟ قولان للعلماء، والجمهور على أن الصوم صحيح، ولا يفسد بالإمناء بمجرد التفكر والتخيل، وراجع في بيان هذا الفتوى:213304 .

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: