الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فاته السجود حتى قام الإمام إلى الركعة الثانية من الجمعة
رقم الفتوى: 37942

  • تاريخ النشر:الإثنين 3 شعبان 1424 هـ - 29-9-2003 م
  • التقييم:
10584 0 392

السؤال

رجل يصلي خلف إمام الجمعة ولما سجد لم يرفع من السجود الأول حتى قام الإمام للركعة التي تليها لأنه لم يسمع نكبير الإمام ،فما حكم صلاته وإن كانت باطلة هل يعيدها ظهراً أم جمعة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن حكم هذا الرجل الذي فاته السجود مع إمامه حتى قام للركعة الثانية، أن يأتي بالسجدة الثانية ويتبع إمامه ويكمل معه بقية الصلاة وصلاته صحيحة. أما إذا كان ترك السجود والتحق بالإمام نسيانا أو جهلا، فإنه يلغي تلك الركعة التي ترك منها السجود ويأتي بركعة بدلها بعد سلام إمامه وصلاته صحيحة إن شاء الله تعالى. أما إذا لم يكن أتى بالسجود ولم يأت بركعة بدل الركعة التي ضاع منها السجود، فصلاته باطلة، يجب عليه قضاؤها. وإذا كانت الصلاة جمعة -كما هو حال السائل- فإنه يقضيها ظهرا أربع ركعات في أقرب وقت وفي أي وقت. وبإمكانك أن تطلع على المزيد من الفائدة في الفتوى رقم: 9042، والفتوى رقم: 13908. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: