الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يفسد الصوم في التردد في الفطر؟
رقم الفتوى: 379801

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 ذو القعدة 1439 هـ - 25-7-2018 م
  • التقييم:
2477 0 63

السؤال

نويت صيام يوم من ست شوال، فاستيقظت بعد الفجر، وكان بي عطش شديد، ولم أكن تسحرت، ففكرت في أن أفطر أو أصوم، وقلت أنتظر قليلا، فدخلت لأتوضأ، بعدها دخلت قطرة ماء إلى حلقي بغير قصد، وأنا أستنشق. هل يعد ذلك إفطارا أم لا؟ مع التذكير أني قد نويت الصيام في اليوم الذي قبله، ولكن هل التفكير في الصوم أو الإفطار بعد الفجر يلغي هذه النية؟ أنا أتممت الصيام في ذلك اليوم -والحمد لله- فهل صيامي صحيح؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

 فالعلماء مختلفون في التردد في الفطر هل يفسد به الصوم أو لا؟ والذي يرجحه العلامة ابن عثيمين رحمه الله أن الصوم لا يفسد بذلك، وانظر الفتوى رقم: 332215.

وعليه؛ فلا يفسد صومك بترددك المذكور. وأما دخول قطرة الماء إلى حلقك من غير تعمد منك، فلا يفسد الصوم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: