الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأجير عقار لشركة اتصالات لتقوية الإرسال
رقم الفتوى: 379828

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 ذو القعدة 1439 هـ - 25-7-2018 م
  • التقييم:
1052 0 65

السؤال

هل يجوز تأجير عقار لشركة اتصالات لتقوية الإرسال، وكما تعرفون فإن الشركة تنقل الإنترنت، والإنترنت فيه من الخير الكثير، وعن طريقه تنجز معاملات رسمية، ويوجد به جوانب الشرّ التي لا تخفى على علمكم، فهل لي تأجير العقار لهم؟ جزاكم الله خيرًا، وأحسن إليكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فما دام المنفعة المراد تأجير العقار لأجلها منفعة مباحة، فإنه يجوز تأجير العقار لتلك الشركة، قال في الروض المربع في بيان شروط صحة الإجارة: الشرط (الثالث: الإباحة في) نفع (العين) المقدور عليه المقصود، كإجازة دار يجعلها مسجدًا، وشجر لنشر ثياب، أو قعوده بظله، (فلا تصح) الإجارة (على نفع محرم، كالزنى، والزمر، والغناء، وجعل داره كنيسة، أو لبيع الخمر)؛ لأن المنفعة المحرمة مطلوب إزالتها، والإجارة تنافيها، وسواء شرط ذلك في العقد أو لا إذا ظن الفعل. انتهى.

فالمحرم هو التأجير لتحصيل منفعة محرمة؛ كالأمثلة المذكورة، وليس منها ما ذكر من تأجير الشركة العقار لتقوية الإرسال، فإن الأصل في هذا النفع أنه مباح.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: