الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من صلى الجمعة دون وضوء
رقم الفتوى: 380649

  • تاريخ النشر:الإثنين 25 ذو القعدة 1439 هـ - 6-8-2018 م
  • التقييم:
3430 0 100

السؤال

استحممت دون غسل قبل الخروج لصلاة الجمعة، وجلست أنصت للخطبة، وقبل نهايتها تذكرت أني لست على وضوء، ولم أستطع الخروج من المسجد، وحاولت التيمم باستعمال الزربية فقط، ثم قمت للصلاة، وما زلت أشعر بالذنب لسوء تصرفي، فأفتوني -جزاكم الله خيرًا-.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فقد أخطأت خطأً عظيمًا بتعمدك الصلاة على غير وضوء، ولم يكن يجزئك التيمم -والحال ما ذكر-، بل كان واجبًا عليك الخروج من المسجد، والذهاب للوضوء.

 وما كان لك أن تدخل الصلاة دون وضوء تحت أي مبرر من خجل، أو حياء من الناس، أو غير ذلك، وانظر لبيان إثم تعمد الصلاة على غير طهارة فتوانا رقم: 119805.

وإذا علمت هذا؛ فالواجب عليك أن تتوب إلى الله توبة نصوحًا مما اقترفته، وعليك أن تعيد هذه الصلاة ظهرًا، فإن ذمتك لم تزل مشغولة بها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: