بعض الكتب التي جمعت ما ينبغي على المسلم معرفته في العقيدة والفقه والآداب - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعض الكتب التي جمعت ما ينبغي على المسلم معرفته في العقيدة والفقه والآداب
رقم الفتوى: 381177

  • تاريخ النشر:الأحد 1 ذو الحجة 1439 هـ - 12-8-2018 م
  • التقييم:
1603 0 79

السؤال

أنا أريد أن أعبد الله، لكني لا أعرف كيف أعبد الله، وأريد موقعًا على الإنترنت فيه الفقه كاملًا، والسيرة كاملة، والعقيدة، فهل من الممكن أن تدلوني على طريقة أعرف بها كيف أعبد الله؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالواجب عليك أن تتعلم ما هو فرض عَين على كل مسلم من معرفة الله تعالى، ومعرفة أحكام الطهارة، والصلاة، ونحو ذلك.

وهناك كتب كثيرة مؤلفة في جمع ما ينبغي على المسلم معرفته في العقيدة، والفقه، والآداب، والأخلاق، منها:

كتاب: منهاج المسلم للشيخ أبي بكر الجزائري.

 وكتاب: مختصر الفقه الإسلامي للتويجري.

فننصحك باقتناء كتاب كهذه، وقراءته قراءة جيدة لتعرف ما عليك أن تعرفه.

ثم ننصحك بعد ذلك بطلب العلم، وأمثل ما تبدأ به كتب، ورسائل، وأشرطة العلامة ابن عثيمين -رحمه الله-، ففيها نفع كبير.

وأما المواقع على شبكة الإنترنت، ففيها الكثير النافع، ولو دخلت على العرض الموضوعي للفتاوى في موقعنا لوجدت ضالتك -بإذن الله-.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: