هل يفسد صوم القضاء إن استدام زوجها جماعها بعد ما أُذن للفجر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يفسد صوم القضاء إن استدام زوجها جماعها بعد ما أُذن للفجر
رقم الفتوى: 382432

  • تاريخ النشر:الأحد 29 ذو الحجة 1439 هـ - 9-9-2018 م
  • التقييم:
31204 0 82

السؤال

جامعني زوجي قبل أذان الفجر، وأذن للفجر، وأنزل في بداية الأذان. ما الحكم بالنسبة لي؟
علماً بأني كنت نويت صيام القضاء، وزوجي لم يكن صائماً. هل أكمل صيامي، أم إنه فسد وعلي إعادته؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                           

فإن صيامك للقضاء صحيح، إذا كان الأذان الذي سمعتما قد حصل قبل طلوع الفجر,لأن الجماع حيئنذ قد وقع قبل بداية وقت الصيام الذي هوطلوع الفجر.أما إذا كان الأذان المذكورعند طلوع الفجر, ثم استدام زوجك الجماع, فإن صيامك باطل, وراجعي تفصيل هذه المسألة في الفتوى رقم: 127716.

وفي حال فساد الصيام هنا, فلا كفارة عليك, لكن يجب قضاء يوم آخر. ولا يلزمك تكميل اليوم الفاسد بسبب الجماع, وراجعي فى ذلك الفتوى رقم: 6178, والفتوى رقم: 119949.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: