تخفيف العذاب عن الكافر مرده إلى الله - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تخفيف العذاب عن الكافر مرده إلى الله
رقم الفتوى: 38266

  • تاريخ النشر:الإثنين 10 شعبان 1424 هـ - 6-10-2003 م
  • التقييم:
4476 0 281

السؤال

ما حكم نصراني قتل في حرب أكتوبر، هل هو خالد في النار أم يخفف عنه العذاب؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فمن مات على غير ملة الإسلام فهو كافر، مصيره النار خالداً مخلداً فيها، لأدلة سبق أن ذكرناها في الفتوى رقم: 5750، والفتوى رقم: 11656. وأما تخفيف العذاب فالأمر فيه إلى الله سبحانه وتعالى. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: